صدى الارز

كل الأخبار
مشاهدة متواصلة
إستطلاع
تقاريرنا
أرشيف الموقع
Podcast
إشتركوا في نشرتنا

شركات السياحة تشهد موجة إلغاءات لرحلات الشرق الأوسط بسبب الحرب

يقوم المسافرون بإلغاء أو تأجيل العطلات المقررة إلى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بسبب المخاوف من تفاقم الحرب بين إسرائيل وحماس، بالإضافة إلى قيام الشركات السياحية والطيران أيضًا بتغيير مسارات الرحلات وإلغاء الرحلات الجوية.

ومددت شركات الطيران الكبرى قرارها بتوقيف الرحلات الجوية مؤقتا إلى إسرائيل حتى نهاية العام، بينما يقوم مشغلو الرحلات البحرية بتغيير مسارات الرحلات لتجنب الدول المجاورة أيضا. ويقول منظمو السفر إن الحرب تؤثر على الطلب على السفر إلى الدول المجاورة بما في ذلك مصر والأردن وتركيا.

وقال الرئيس التنفيذي لوكالة السفر “Cruise Vacation Outlet”، بحسب تقرير لـ”CNBC” الأميركية اطلعت عليه “العربية business”، إن الشركة لاحظت إلغاء عملاء الرحلات البحرية مثل رحلة نهر النيل في مصر حتى ديسمبر 2024 بسبب مخاوف بشأن الحرب.

كما توقع مشغل الرحلات البحرية النرويجية “Cruise Line Holdings” في تصريحات للمستثمرين يوم الأربعاء أن تشهد الشركة ارتفاعا في عمليات الإلغاء وتباطؤا في الحجوزات إلى المنطقة، خاصة في الحجوزات قصيرة المدى. كل من المجموعة النرويجية و”رويال كاريبيان” غيروا مسارات رحلاتهم لعام 2024 لتجنب إسرائيل.

قالت منصة الحجز الناشئة “@Hotel” ومقرها واشنطن، إنها شهدت انخفاضا بنسبة 70% في الحجوزات الجديدة لدول المنطقة. وقال الرئيس التنفيذي للشركة كونراد فاليشفسكي، إن أكثر من 40% من الرحلات إلى مصر في شهري نوفمبر وديسمبر تم إلغاؤها بالفعل عبر المنصة.

إنضموا الى قناتنا على يوتيوب

وقال إن معدلات الإلغاء في تركيا وقبرص تضاعفت خلال شهري نوفمبر وديسمبر.

ومع ذلك، يقول بعض ممثلي الصناعة إنهم يتوقعون أن يكون التأثير قصير الأجل. وقال ويلي والش، رئيس الاتحاد الدولي للنقل الجوي، وهي مجموعة تجارية لشركات الطيران: “فيما يتعلق بالطلب، استنادا إلى الرؤساء التنفيذيين الذين تحدثت إليهم، فإنهم يقولون إنهم لا يستطيعون تحديد التأثير في هذه المرحلة”.

وقالت مجموعة الخطوط الجوية الألمانية “لوفتهانزا” يوم الخميس الماضي إن حجوزاتها في الشرق الأوسط لم تتأثر بالحرب، بل تراجعت في البداية فقط عندما اندلع الصراع.

وقالت شركة تشغيل الفنادق “ماريوت” الدولية، إن الطلب تراجع وبدأت تشهد بعض الإلغاءات لفنادقها الـ 27 في لبنان والأردن ومصر، حسبما قالت المديرة المالية للشركة كاثلين أوبيرج في مكالمة هاتفية للمستثمرين بشأن الأرباح.

انخفضت حجوزات الطيران إلى مصر بنسبة 26% على أساس سنوي، وإلى الأردن بنسبة 49%، وإلى لبنان بنسبة 74% منذ بداية الحرب، وفقًا لشركة بيانات تذاكر الطيران “ForwardKeys” الإسبانية.

قالت وكالة السفر الإسبانية “Essentialist” إنها ألغت 75% من رحلاتها إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال شرق أفريقيا الممتدة.

وقالت شركة “Intrepid Travel”، ومقرها أستراليا، إن المزيد من العملاء يتطلعون إلى إلغاء رحلاتهم إلى مصر والأردن، خاصة تلك التي من المقرر أن تسافر في نهاية العام.

يمتد تأثير الصراع على الطلب على السفر إلى الشرق الأوسط إلى ما هو أبعد من العطلات وحتى الدول المجاورة فقط.

وقال المؤسس المشارك لتحالف الشرق الأوسط للسفر خالد إبراهيم، الذي يعمل مع إدارة الوجهات: “شركتنا لديها رحلة طيران مستأجرة من النرويج إلى شرم الشيخ في مصر، ولمدة ثلاثة أو أربعة أسابيع من الآن ليس لدينا أي حجوزات جديدة”.

وأضاف أنه تم إلغاء نحو 40% من الرحلات السياحية في الأردن، و20% في مصر، و15% في عمان، و10% في الإمارات. متابعا: “حتى عمان تتلقى إلغاءات رغم أنها بعيدة جدًا عن الحرب”.

تابعوا أخبارنا على Google-News

نلفت الى أن منصة صدى الارز لا تدعي بأنها وسيلة إعلامية بأي شكل من الأشكال بل هي منصة الكترونية ملتزمة القضية اللبنانية ( قضية الجبهة اللبنانية) هدفها الأساسي دعم قضية لبنان الحر و توثيق و أرشفة تاريخ المقاومة اللبنانية منذ نشأتها و حتى اليوم

ملاحظة : التعليقات و المقالات الواردة على موقعنا تمثل حصرا وجهة نظر أصحابها و لا تمثل آراء منصة صدى الارز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اكتشاف المزيد من صدى الارز

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading