صدى الارز

مشاهدة متواصلة
إستطلاع
تقاريرنا
أرشيف الموقع
Podcast
إشتركوا في نشرتنا

وفقا لسيناريو لـ«اليوم التالي»: إسرائيل تخطط لاحتلال شمال غزة وجنوب لبنان

فيما تواصل إسرائيل حربها على غزة، كشف وزير الدفاع الإسرائيلي السابق أفيغدور ليبرمان، نوايا حكومة نتنياهو بشأن مستقبل القطاع المنكوب.

وتحت عنوان «اليوم التالي»، غرد اليوم (الجمعة)، عبر حسابه في «إكس»، داعيا إسرائيل إلى السيطرة الأمنية على شمال قطاع غزة، وإنشاء شريط أمني بعمق كيلومتر واحد على الأقل، داخل أراضي القطاع، وطالب باحتلال جنوب لبنان وتمركز الجيش الإسرائيلي على نهر الليطاني.

ودعا ليبرمان إلى تدمير محور فيلادلفيا على الحدود مع مصر، ما سيؤدي إلى مغادرة نحو 1.5 مليون نسمة من سكان قطاع غزة نحو سيناء طواعية، وفق تعبيره. واعتبر ذلك «نتيجة ضرورية في أعقاب الحرب» على غزة.

وقال في منشوره إن «أي تسوية في مسألة اليوم التالي يجب أن تتضمن رسالة واضحة لعدم العبث معنا موجهة لحماس وحزب الله»، لافتا إلى أن خسارتهما الأراضي التي يسيطرون عليها هي الثمن الباهظ الذي يجب أن يدفعاه.

واستنادا إلى أرقام الأمم المتحدة، أرغم 1.9 مليون شخص يمثلون 85% من سكان غزة على النزوح بسبب المعارك، فيما يخيم شبح مجاعة على القطاع الذي يواجه أزمة إنسانية متعاظمة في ظل حصار إسرائيلي مطبق.

إنضموا الى قناتنا على يوتيوب

ومع تكثيف العمليات في خان يونس ووسط غزة، نزح ما لا يقل عن 100 ألف شخص باتجاه رفح، بحسب ما أكد مكتب تنسيق المساعدات الإنسانية التابع للأمم المتحدة، نقلا عن تقديرات جهات إنسانية فاعلة على الأرض.

تابعوا أخبارنا على Google-News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *