صدى الارز

كل الأخبار
مشاهدة متواصلة
إستطلاع
تقاريرنا
أرشيف الموقع
Podcast
إشتركوا في نشرتنا

ما هو الانفجار “الكارثي” الذي تعرضت له الغواصة “تيتان”؟

كشف خفر السواحل الأميركي، الخميس، أن أجزاء من الغواصة “تيتان” عثر عليها قرب حطام “تيتانيك” فيما تشير الدلائل إلى حدوث “انفجار داخلي كارثي”.

وقال الأميرال جون موغير خلال مؤتمر صحفي من بوسطن إن “موقع الحطام يتفق مع انفجار داخلي كارثي للغواصة”.

وأعلنت شركة “أوشن غيت” المالكة للغواصة انتهاء أعمال البحث في شمال المحيط الأطلسي، مؤكدة تعرضها لـ”انفجار داخلي كارثي” أودى بركابها الخمسة.

وقالت في بيان: “نعتقد الآن أن رئيسنا ستوكتون راش وشاهزادا داوود وابنه سليمان وهاميش هاردينغ وبول-هنري نارجوليه ماتوا للأسف”.

وكان خفر السواحل قد أعلن سابقا عبر تويتر أنه تم تحديد “موقع حطام.. في منطقة البحث بواسطة مركبة يتم التحكم فيها عن بعد بالقرب من تيتانيك”، سفينة الرحلات الشهيرة التي غرقت منذ 111 عاما في مياه الولايات المتحدة وكندا.

إنضموا الى قناتنا على يوتيوب

استخدم الجيشان الأميركي والكندي خصوصا، وسائل متعددة تضمنت المراقبة الجوية بواسطة طائرات سي-130 أو بي-8 وسفنا مجهزة بروبوتات غواصة في موقع سفينة “بولار برينس”، التي انطلقت منها الغواصة “تيتان”.

كيف يحدث “الانفجار الداخلي” في الغواصة؟

وببساطة “الانفجار الداخلي” في الغواصة يحدث عندما “تنهار على نفسها نتيجة لارتفاع ضغط الماء”، وهذا الأمر سيكون كارثيا لكل إنسان تحمله الغواصة ولن “يتمكن أحد من البقاء على قيد الحياة”، بحسب تقرير نشره موقع “HITC”.

وحتى قبل العثور على حطام الغواصة توقع خبراء بأن الغواصة “ربما تكون قد انفجرت وانهارت إلى أجزاء”.

وقال ديفيد غالو، وهو أحد كبار مستشاري “أر أم أس” تيتانيك، في حديث لشبكة سكاي نيوز، الأربعاء، إنه “إذ لم يتم العثور على ركاب الغواصة عند الحطام، هذا يعني أن شيئا ما حدث في وسط المياه أدى إلى فقدهم الطاقة أو الاتصالات اللاسلكية”.

وأضاف أن “أسوأ سيناريو الانهيار الكارثي للغواصة على نفسها وهو ما سيكون مروعا”، مشيرا إلى أنه “ليس هناك عودة من ذلك”.

وكان مايكل هاريس، قائد بعثة الإنقاذ، والمشرف سابقا على عمليات الاستكشاف للبحث عن حطام سفينة “تيتانيك”، قال، الأربعاء، لشبكة “فوكس نيوز” إن “أسوأ موقف (هو) خوفنا من انفجار الغواصة على عمق 3200 متر تقريبا”.

وأكد أن الوصول إلى هذا العمق يعتبر “بيئة خطيرة جدا”، معتبرا أنه ليس بالأمر الجيد أن ترسل سياحا لمثل هذا المكان.

وقد تتعرض الغواصات لنوعين من الانفجارات، الأول، خارجي “عندما يتراكم الضغط داخل مساحة محصورة، ما يدفع هيكل الغواصة للخارج ويحدث ما يشبه الانفجار”، إذ يشبه الأمر مثل عملية “نفخ البالون، إذا استمررت في ذلك لا يستطيع تحمل الضغط وينفجر”، بحسب تقرير نشرته موقع “أيه أس”.

والنوع الثاني، هو الانفجار الداخلي والذي يحدث عندما تتعرض الغواصة لضغط خارجي أكبر مما يمكنها أن تتحمله ما يحدث انفجارا داخليا بحيث ينهار الهيكل للداخل.

ويقع حطام “تيتانيك” يقع على عمق 3800 متر تحت مستوى سطح البحر، حيث يكون ضغط الماء أكبر بحوالي 376 مرة من الضغط الذي يفرضه الغلاف الجوي على الأرض، بحسب تقرير نشرته صحيفة “إندبندنت”.

تحذيرات سابقة

وكانت شركة “أوشن غيت” تلقت اتهامات بالإهمال على صعيد سلامة الغواصة السياحية، إذ أثيرت مخاوف بشأن تصميمها في عام 2018.

ظهرت شكوى رفعت، عام 2018، واطلعت عليها وكالة فرانس برس جاء فيها أن مديرا سابقا في الشركة المنظمة للرحلة ديفيد لوكريدج صرف من عمله لأنه شكك بسلامة الغواصة.

وقال المدير السابق للعمليات البحرية في الشركة إن كوة الرؤية في مقدم الغواصة صممت لتحمل الضغط على عمق 1300 متر وليس أربعة آلاف متر.

واعتبر لوكريدج أن الغواصة تحتاج مزيدا من الاختبارات، ناهيك عن عدم اعتمادها من أي جهة خارجية محايدة.

تابعوا أخبارنا على Google-News

نلفت الى أن منصة صدى الارز لا تدعي بأنها وسيلة إعلامية بأي شكل من الأشكال بل هي منصة الكترونية ملتزمة القضية اللبنانية ( قضية الجبهة اللبنانية) هدفها الأساسي دعم قضية لبنان الحر و توثيق و أرشفة تاريخ المقاومة اللبنانية منذ نشأتها و حتى اليوم

ملاحظة : التعليقات و المقالات الواردة على موقعنا تمثل حصرا وجهة نظر أصحابها و لا تمثل آراء منصة صدى الارز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اكتشاف المزيد من صدى الارز

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading