صدى الارز

كل الأخبار
مشاهدة متواصلة
إستطلاع
تقاريرنا
أرشيف الموقع
Podcast
إشتركوا في نشرتنا

بوكيتينو وتشلسي.. فراق بالتراضي

أعلن نادي تشلسي المنافس في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، الثلاثاء، أن ماوريسيو بوكيتينو، ترك منصبه بالتراضي بعد موسم واحد قضاه في قيادة الفريق.

وقال لورنس ستيوارت وبول وينستانلي، المديران الرياضيان للنادي في بيان، “بالنيابة عن الجميع في تشلسي، نود أن نعرب عن امتناننا لماوريسيو على خدماته هذا الموسم.

وجاء في البيان: “سيكون موضع ترحيب مرة أخرى في ستامفورد بريدج في أي وقت ونتمنى له كل التوفيق في مسيرته التدريبية المستقبلية”.

وانضم بوكيتينو إلى تشلسي قبل موسم 2023-2024 عندما حل محل المدرب المؤقت، فرانك لامبارد، حيث كان المالكان الجديدان للنادي تود بولي ومجموعة “كليرليك كابيتال” يتطلعان إلى انعاش الأجواء في ستامفورد بريدج بعد احتلال الفريق المركز 12 في الموسم السابق.

ورغم أن تشلسي بدأ الموسم بشكل سيئ ووجد نفسه في النصف السفلي من الترتيب رغم إنفاقه أكثر من أي نادٍ في أوروبا، فإن بوكيتينو تمكن من قيادة النادي اللندني إلى المركز السادس في ترتيب الدوري الإنكليزي الممتاز.

إنضموا الى قناتنا على يوتيوب

وكثرت التكهنات بشأن رحيل المدرب السابق لباريس سان جرمان وتوتنهام هوتسبير بعد عام واحد فقط من توليه المسؤولية، لكن بوكيتينو ظل صامتا بشأن الحديث عن مستقبله عندما سئل بعد المباراة الأخيرة للموسم يوم الأحد الماضي.

وقال بوكيتينو، الثلاثاء، “شكرا لمجموعة ملاك تشلسي والمديرين الرياضيين على إتاحة الفرصة لي لكي أشكل جزءا من تاريخ هذا النادي الكروي.

وتابع: “بات النادي الآن في وضع جيد لمواصلة المضي قدما في الدوري الإنكليزي الممتاز وأوروبا خلال السنوات المقبلة”.

تابعوا أخبارنا على Google-News

نلفت الى أن منصة صدى الارز لا تدعي بأنها وسيلة إعلامية بأي شكل من الأشكال بل هي منصة الكترونية ملتزمة القضية اللبنانية ( قضية الجبهة اللبنانية) هدفها الأساسي دعم قضية لبنان الحر و توثيق و أرشفة تاريخ المقاومة اللبنانية منذ نشأتها و حتى اليوم

ملاحظة : التعليقات و المقالات الواردة على موقعنا تمثل حصرا وجهة نظر أصحابها و لا تمثل آراء منصة صدى الارز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اكتشاف المزيد من صدى الارز

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading