صدى الارز

كل الأخبار
مشاهدة متواصلة
إستطلاع
تقاريرنا
أرشيف الموقع
Podcast
إشتركوا في نشرتنا

بالأرقام.. بيروت الأكثر غلاءً بين 29 مدينة عربية!

أشارت الدراسة النصف سنوية للعام 2023 التي أعدّتها قاعدة البيانات العالمية Numbeo حول كلفة المعيشة إلى أن بيروت احتلّت المرتبة اﻟ290 بين 549 مدينة عالميًا والمرتبة السادسة بين 31 مدينة عربية شملتها الدراسة.

وصُنّفت بيروت بالمدينة الأكثر غلاءً بين 70 مدينة في الدول ذات الدخل الأدنى إلى المتوسط المشمولة في المسح. بالمقارنة، كانت كلفة المعيشة في بيروت اﻟ12 الأكثر غلاءً بين 510 مدينة عالميًا، كما جاءت الأكثر غلاءً بين 29 مدينة عربية وبين 73 مدينة في الدول ذات الدخل الأدنى إلى المتوسط المشمولة في مسح منتصف عام 2022. وكانت كلفة المعيشة في بيروت في المسح النصف سنوي للعام 2023 أعلى من حوالي 47% من المدن المشمولة في المسح.
إن مؤشر كلفة المعيشة هو المؤشر النسبي لأسعار السلع الاستهلاكية والتي تضمّ محال البقالة، والمطاعم، ومراكز النقل والمرافق العامة. وتُسند Numbeo المؤشر إلى مدينة نيويورك الأميركية للمقارنة. كما أنها تصدر مؤشرا للإيجار، وهو تقدير لأسعار إيجار الشقق في مدينة معينة مقارنة بتلك في مدينة نيويورك. وتعتمد Numbeo على آراء السكان وتستخدم البيانات من المصادر الرسمية لاحتساب المؤشرات. وقد جاءت نتائج المسح في التقرير الاقتصادي الأسبوعي لمجموعة بنك بيبلوس Lebanon This Week.

وبحسب مؤشر كلفة المعيشة، فإن كلفة السلع الاستهلاكية في بيروت أعلى من تلك في مدينة براتيسلافا في سلوفاكيا، وباليرمو الإيطالية، وزغرب في كرواتيا؛ وأقلّ كلفة من أسعار السلع الاستهلاكية في بافوس في قبرص، وكينغستون أبون هل في المملكة المتحدة، وتايتشونغ في تايوان. إضافة إلى ذلك، فإن كلفة السلع الاستهلاكية في بيروت جاءت أقلّ من تلك في دبي، وأبو ظبي، والخُبر، والدوحة، والمنامة، بين المدن العربية. وحصلت مدينة بيروت على نتيجة 54 نقطة، وهو ما يعني أن أسعار السلع الاستهلاكية في بيروت هي أدنى بنسبة 46% من تلك في مدينة نيويورك.

وصُنّفت بيروت في المركز الـ310 عالميًا، والثامنة بين المدن العربية، والثالثة بين مدن دول ذات الدخل الأدنى إلى المتوسط على مؤشر أسعار الإيجارات، وهو قيمة إيجار الشقة في مدينة معينة مقارنة بقيمة الإيجارات في مدينة نيويورك.

عالميًا، وردت أسعار الإيجارات في بيروت مماثلة لتلك في ريميني في إيطاليا وكينغستون في جامايكا، في حين تخطّت كلفة إيجار شقة في بيروت تلك في كالياري الإيطالية، وبراغا في البرتغال، وتالين في إستونيا؛ وكانت أقل من كلفة إيجار شقة في هافانا في كوبا، أليكانتي في إسبانيا، وشتشيتسين في بولندا.

إنضموا الى قناتنا على يوتيوب

أيضًا، كانت كلفة إيجار شقة في بيروت أقلّ من تلك في دبي، والدوحة، وأبو ظبي، ومدينة الكويت، والمنامة، والرياض، والشارقة بين المدن العربية، في حين أن دوالا في الكاميرون وداكار في السنغال هما المدينتان الوحيدتان من بين البلدان ذات الدخل الأدنى إلى المتوسط الأغلى أجرًا من بيروت. وتلقت بيروت نتيجة 18.6 نقطة على المؤشر، وهو ما يعني أن كلفة إيجار شقة في بيروت هي أقل بنسبة 81.4% من كلفة إيجار شقة في مدينة نيويورك.

علاوة على ذلك، فإن مؤشر البقالة (Groceries Index)، وهو تقدير للأسعار في محال البقالة في مدينة معيّنة مقارنة مع تلك في مدينة نيويورك، أدرج بيروت في المرتبة اﻟ393 عالميًا، واﻠ12 بين المدن العربية وبين مدن دول ذات الدخل الأدنى إلى المتوسط. على الصعيد العالمي، كانت الأسعار في محال البقالة في بيروت أكثر من تلك في نوفي ساد في صربيا، وجوهور باهرو في ماليزيا، وهانوي في فيتنام، ولكن أقل من تلك في دافاو في الفلبين، ويريفان في أرمينيا، وكراكوف في بولندا. علاوة على ذلك، فإن محلات البقالة في بيروت جاءت أقل تكلفة من محلات البقالة في دبي، والخُبر، والدوحة، ورام الله، وأبو ظبي، والرياض، والدمام، وجدة، والمنامة، ومسقط، وعمّان من بين المدن العربية. بالإضافة إلى ذلك، جاءت أسعار البقالة في أبيدجان في ساحل العاج، ومدينة هوشي منه في فيتنام، ودافاو في الفلبين أعلى من تلك الأسعار في بيروت، في حين أن أسعار البقالة في هانوي، والعاصمة الجزائر، وأولانباتار في منغوليا كانت أقل مما هي عليه في بيروت، بين مدن دول ذات الدخل الأدنى إلى المتوسط. وحصلت بيروت على نتيجة 36.8 نقطة، ما يعني أن الأسعار في محال البقالة في بيروت هي أقل بنسبة 63.2% من تلك في مدينة نيويورك.

أخيرًا، صُنّفت بيروت في المركز اﻟ338 عالميًا، والعاشر بين المدن العربية والرابع بين مدن دول ذات الدخل الأدنى إلى المتوسط على مؤشر المطاعم، والذي يقارن بين أسعار الوجبات والمشروبات في المطاعم والنوادي الليلية في مدينة معيّنة وتلك في مدينة نيويورك. عالميًا، تخطّت أسعار وجبات الطعام والمشروبات في المطاعم والنوادي في بيروت من تلك في كلايبيدا في ليتوانيا، والرياض، وفيغو في إسبانيا؛ في حين كانت أقل من تلك في غوادالاخارا المكسيكية، وفونشال في البرتغال، وأوراديا في رومانيا. علاوة على ذلك، كانت كلفة وجبات الطعام والمشروبات في المطاعم والنوادي في بيروت أقلّ من تلك في دبي، وأبو ظبي، والدوحة، والمنامة، والخُبر، ومدينة الكويت، ومسقط، وعمّان، ورام الله بين الدول العربية؛ في حين أن دوالا، وداكار، وعمّان هم المدن الوحيدة من بين البلدان ذات الدخل الأدنى إلى المتوسط الأغلى من بيروت من حيث كلفة وجبات الطعام والمشروبات. وسجّلت العاصمة اللبنانية نتيجة 41.3 نقطة على المؤشر، ما يعني أن الأسعار في المطاعم والنوادي في بيروت هي 58.7% أقلّ من تلك في مدينة نيويورك.

تابعوا أخبارنا على Google-News

نلفت الى أن منصة صدى الارز لا تدعي بأنها وسيلة إعلامية بأي شكل من الأشكال بل هي منصة الكترونية ملتزمة القضية اللبنانية ( قضية الجبهة اللبنانية) هدفها الأساسي دعم قضية لبنان الحر و توثيق و أرشفة تاريخ المقاومة اللبنانية منذ نشأتها و حتى اليوم

ملاحظة : التعليقات و المقالات الواردة على موقعنا تمثل حصرا وجهة نظر أصحابها و لا تمثل آراء منصة صدى الارز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اكتشاف المزيد من صدى الارز

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading