صدى الارز

كل الأخبار
مشاهدة متواصلة
إستطلاع
تقاريرنا
أرشيف الموقع
Podcast
إشتركوا في نشرتنا

النهار : مقتل شاب ثاني من آل طوق .. جريمة مشبوهة” تهزّ بشرّي و مساعي لوأد الفتنة

تسود حالة من التوتّر والغضب الشديد بلدة #بشري، عقب مقتل الشاب هيثم جميل الهندي طوق بظروف مشبوهة، في منطقة الشِحَين، في محيط #القرنة السوداء، قبل أن يُعلَن عن مقتل شاب ثانٍ من آل طوق يُدعى مالك طوق في الحادثة نفسها. 

وتردّد أنّ القتيلَين قضيا برصاص قنّاص من مسافة بعيدة بما يُثبت النيّة الجرمية المتعمّدة لقتلهما وينذر بتداعيات خطيرة.

من جهتها، أكّدت النائبة ستريدا جعجع أنّ “الجريمة النكراء وقعت في وضح النهار، ولا يمكن أن يكون الحلّ إلّا بإحقاق الحق وسوق المجرمين إلى العدالة”، داعية أهالي المغدور وأهالي بشري إلى “التحلي بالصبر والهدوء بانتظار انتهاء التحقيقات وجلاء الحقيقة”.
وتوجّهت قوة كبيرة من الجيش إلى المنطقة بعد بيان جعجع.
إلى ذلك، تابع رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي حادث مقتل الشاب هيثم طوق بالرصاص في منطقة القرنة السوداء، عبر سلسلة اتصالات أبرزها مع قائد الجيش العماد جوزيف عون والمراجع الأمنية والقضائية المختصة.

وشدّد ميقاتي على أنّ “هذه الحادثة مدانة وستتم ملاحقة مرتكبيها وتوقيفهم ليأخذ القانون مجراه وليكونوا عبرة لغيرهم”.

كما شدّد، خلال اتصال مع النائبة جعجع، على “ضرورة تحلّي الجميع بالحكمة وعدم الانجرار إلى أيّ ردّات فعل، خصوصاً في هذا الظرف الدقيق الذي نعيشه”.

وفي وقت لاحق، استنكرت بلدية بقاعصفرين الحادث، طالبة “عدم زجّ اسم منطقة الضنيه عموماً وبقاعصفربن خصوصاً به، لما له من تداعيات خطيرة”.

وأضافت في بيان: “نضع ثقتنا الكاملة بالأجهزة الأمنيّة والجيش اللبناني والقضاء المتخصّص من أجل العمل على تطبيق القانون وجلاء الحقيقة ووأد الفتنة”.

إنضموا الى قناتنا على يوتيوب

بدوره، اتصل اللواء أشرف ريفي برئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع مؤكّداً “مسؤولية أجهزة الدولة في توقيف القاتل ومحاكمته، ومعالجة تداعيات الجريمة بحكمة”. وقال ريفي: “كلنا ثقة بأنّ الهدف من الجريمة حصول فتنة بين منطقتَي بشري والضنية، وهو ما سنواجهه”.

وأضاف: “هذه الجريمة مشبوهة، وقد سبقها منذ أشهر قطع كابلات التزلج، لذلك نخشى من فتنة مدبّرة، ونؤكد لأهلنا في بشري، أن شهيدهم هو شهيد جميع اللبنانيين، ونحن معهم لتوقيف القاتل ومحاكمته”.

كذلك، ناشد رئيس تيار الكرامة وعضو تكتل التوافق الوطني النائب فيصل كرامي الأجهزة الأمنيّة والجيش والقضاء “أن يتحرّكوا سريعاً من أجل العمل على تبيان الحقيقة”. وطلب من أهالي بلدتي بشري وبقاعصفرين الجارتين “أن يحتكموا إلى العقل والحكمة، وأن يكون القضاء هو المرجع الوحيد لحلّ الموضوع”.
ولاحقاً، قال النائب ويليام طوق: “لقد استفاقت بشري اليوم على فاجعة اغتيال الشاب البطل هيثم جميل الهندي طوق عن طريق القنص الغادر من قبل جماعة متفلّتة تتمادى منذ سنوات في استباحة أرضنا ومحاولة استدراجنا إلى قتال داخلي نحن لا نريده مع أهلنا في بقاعصفرين”.

واعتبر طوق أنّ “هذه الجريمة الشنيعة لم يُنَفذها مسلّحون مجهولون، بل قناصون غادرون يتربصون في نطاق أرضنا في “قمة الشهداء” بقصد الاستيلاء عليها”، مؤكداً أنّ “الجريمة ما كانت لتحصل لولا تراخي السلطات القضائية في حسم تثبيت الحدود منذ أكثر من سنتين .
لذلك”.

وأضاف طوق في بيان: “أمام قدسية دماء شهيدنا البطل الذي سقط عن طريق الغدر الجبان ندعو كافة أهل بشري والجبة وشبابها إلى وجوب ضبط النفس وعدم الانزلاق إلى فخ القتال ونحن لن نرضى بأقل من التوقيف الفوري لكافة المسلحين المتربصين في أرضنا وانزال اشد العقوبات بهم ومن يقف وراءهم”، مؤكداً أنّ “الدعوة الى ضبط النفس لا تعني إطلاقاً التساهل أو التفريط بدم الشهيد بل تعني الالتزام بقيمنا الاخلاقية والوطنية، والتمسك بتحصيل حقوقنا بأيدينا في حال تقاعس السلطات والأجهزة المعنية”.

تابعوا أخبارنا على Google-News

نلفت الى أن منصة صدى الارز لا تدعي بأنها وسيلة إعلامية بأي شكل من الأشكال بل هي منصة الكترونية ملتزمة القضية اللبنانية ( قضية الجبهة اللبنانية) هدفها الأساسي دعم قضية لبنان الحر و توثيق و أرشفة تاريخ المقاومة اللبنانية منذ نشأتها و حتى اليوم

ملاحظة : التعليقات و المقالات الواردة على موقعنا تمثل حصرا وجهة نظر أصحابها و لا تمثل آراء منصة صدى الارز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اكتشاف المزيد من صدى الارز

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading