صدى الارز

كل الأخبار
مشاهدة متواصلة
إستطلاع
تقاريرنا
أرشيف الموقع
Podcast
إشتركوا في نشرتنا

المعارضة تدعو لمنع جرّ البلاد إلى الحرب وترفض حملات التخوين والتهديد بالقتل

بالرغم من إشارة الموفد الأميركي آموس هوكشتاين إلى أن كلاً من لبنان وإسرائيل لا يرغبان في التصعيد، إلا أن الرسائل التي حملها مستشار الرئيس الأميركي معه إلى بيروت لا تخلو من تهديد واضح بأن لبنان سيدفع ثمن أي خطأ قد يرتكبه “حزب الله”، في الوقت الذي يجزم مسؤولو الحزب بأن الانتقام لجريمة قتل الفتيات الأربع وجدتهن آت لا محالة، وهو ما سيتحدث عنه أمينه العام حسن نصرالله السبت المقبل، وسط مؤشرات بمزيد من التصعيد على الجبهة الجنوبية.
وتعليقا على زيارة هوكستين، أكدت السفارة الأميركية في بيروت دوروثي شيا أن كبير مستشاري الرئيس بايدن وخلال لقائه عدد من كبار القادة اللبنانيين أعرب عن اهتمام الولايات المتحدة بلبنان وشعبه خلال هذا الوقت العصيب، وعبّر عن خالص التعازي لحياة المدنيين التي فقدت، واستمع إلى مخاوف المسؤولين اللبنانيين وأبلغهم بما تقوم به الولايات المتحدة لمعالجتها.وأكد مجدداً أن الولايات المتحدة لا تريد أن ترى الصراع في غزة يتمدد. وشدّد على أن استعادة الهدوء على طول الحدود الجنوبية يجب أن تكون الأولوية القصوى لكل من لبنان وإسرائيل. واشارت إلى أن هوكستين ذكّر جميع المحاورين بأن قرار مجلس الأمن 1701 هو أفضل آلية لتحقيق هذا الهدف، داعياً إلى تنفيذه بالكامل.
وفيما يسود التوتر جنوب لبنان، أطلقت مدفعية جيش الاحتلال ثلاث قذائف أصابت غابات في قضاء حاصبيا، كما سقط عدد من القذائف الإسرائيلية على أطراف بلدات جنوبية، كذلك، أفيد عن إطلاق صواريخ من لبنان باتجاه الأراضي الإسرائيلية، وسماع دوي صفارات الإنذار في شمال إسرائيل، وأعلن حزب الله أنه استهدف قبل ظهر أمس قوة مشاة إسرائيلية في موقع على الحدود اللبنانية الإسرائيلية.وأكد أنه تم استهداف هذه القوة بالأسلحة المناسبة في محيط قاعدة شوميرا، مضيفاً أنه أوقع فيها إصابات مؤكدة.
وقد تعرضت منطقة “وادي مظلم” بين راميا وبيت ليف لقصف مدفعي إسرائيلي، في أعقاب سقوط 3 صواريخ مباشرة في مستوطنتي زرعيت وشتولا، الأمر الذي دفع إسرائيل إلى الرد، بقصف استهدف اللبونة والناقورة وخراج رميش. كذلك قصفت المدفعيةالإسرائيلية ثلاث قذائف على بلدة حولا، بالقرب من الملعب البلدي، وسجّل تضرّر منزل وسيارة، دون وقوع إصابات.
وفي سياق جهوده الدبلوماسية، لتجنيب لبنان أي مخاطر محتملة، اجتمع رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي مع سفير ايران لدى لبنان مجتبى أماني، وعرض معه التطورات الراهنة والعلاقات الثنائية بين البلدين. كما التقى ميقاتي، الهيئات الاقتصادية اللبنانية برئاسة الوزير السابق محمد شقير، الذي أثنى على التحرك الذي يقوم به ميقاتي داخلياً وخارجياً والدور
الهام الذي يلعبه لتجنيب لبنان ويلات الحرب، وشهد اللقاء نقاشا مطولا حول الصعوبات الكبيرة التي يمر بها القطاع الخاص جراء تدهور الأوضاع في الجنوب والحرب في غزة والضغوط الكبيرة والمرهقة نتيجة المواد الضريبية الواردة في مشروع موازنة العام 2024، ومشاريع القوانين الضريبية الأخرى.
والتقى رئيس حزب “الكتائب” النائب سامي الجميّل، المنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان يوانا فرونتسكا، وجرى بحث في آخر التطورات في ظل الحرب الدائرة في غزة والتصعيد المتمادي في الجنوب اللبناني، كما أكد رئيس الكتائب على ضرورة حماية لبنان بنشر الجيش على كامل الحدود منعاً لأي توريط للبنان في الحرب الدائرة.
إلى ذلك، لفت “لقاء سيدة الجبل”، الى أن “إعلاميين ونخبا سياسية واجتماعية يتعرّضون لحملة تخوين مقيتة يقوم بها الجيش الالكتروني لـ”حزب الله”، حيث تساق بحق كل صاحب رأي مختلف تهمة العمالة لإسرائيل”. واعتبر أن هذه الحملة، هي تهديد بالقتل يوجه الى كل من تستهدفه، محملا الحزب مسؤولية هدر دم المعارضين لسياساته، أو أي أذى قد يطال أصحاب الرأي، كذلك دعا “اللقاء” القضاء للتحرك السريع لمحاسبة المشاركين في هذه الحملة، ومن يوجههم لتنفيذها، .
في المقابل، أكد عضو المجلس المركزي في “حزب الله” الشيخ نبيل قاووق أن “شعب فلسطين الأبي لا يراهن على القمة العربية الطارئة، وإنما يراهن على ستراتيجية المقاومة، وعلى صواريخ وبنادق وسواعد المقاومين في غزة، الذين هم قادة وأسياد وعظماء هذه الأمة، والناطقون الرسميّون باسم العروبة الأصيلة”. وشدد على أن العدو الإسرائيلي لا يخشى قمة عربية ولا قمة إسلامية، إنما يخشى المقاومة في غزة ولبنان، مشيراً إلى أن عين المقاومة في لبنان على الجنوب لحماية الوطن والمدنيين، مشددا على ان أي اعتداء على المدنيين سترد المقاومة عليه بما هو أشد وأقسى من دون تردد أو تأخير، وعينها الأخرى على غزة، من أجل نصرتها ومساندة ودعم المقاومة فيها، لأن النصر في غزة، هو نصر للمقاومة في لبنان ولكل المنطقة والأمة”.

تابعوا أخبارنا على Google-News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اكتشاف المزيد من صدى الارز

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading