صدى الارز

كل الأخبار
مشاهدة متواصلة
إستطلاع
تقاريرنا
أرشيف الموقع
Podcast
إشتركوا في نشرتنا

الأكبر بتاريخها.. كندا تستعد لإجلاء عشرات الآلاف من رعاياها من لبنان

رفعت كندا تحضيراتها لإجلاء 45 ألف من مواطنيها من لبنان، حال اندلاع حرب واسعة النطاق بين إسرائيل وحزب الله، وفق ما نقلت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل”، الأحد.

وذكرت القناة 12 الإسرائيلية، أن محادثة “متوترة” جرت بين وزير الخارجية الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، ونظيرته الكندية، ميلاني جولي، التي أبلغت كاتس أن كندا تستعد لـ”أكبر عملية إخلاء لمواطنيها على الإطلاق”.

وبحسب الصحيفة الإسرائيلية، ليس من الواضح ما إذا كان قد جرى وضع خطط مماثلة بخصوص حوالي 35 ألف مواطن كندي يعيشون في إسرائيل.

وحث كاتس جولي على الضغط على الإيرانيين لكبح جماح حزب الله.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن كاتس قوله إن “نافذة الفرصة تضيق.. إسرائيل لن تتحمل الوضع الذي لا يستطيع فيه سكان الشمال العودة إلى منازلهم”.

إنضموا الى قناتنا على يوتيوب

وأخلت إسرائيل المجتمعات السكانية على طول حدودها الشمالية في أعقاب هجوم 7 أكتوبر، خوفا من قيام حزب الله بتنفيذ هجوم مماثل. ولا يزال  حوالي 60 ألفا من سكان شمال إسرائيل يعانون من التشرد.

ومنذ هجوم 7 أكتوبر، هاجم حزب الله بلدات إسرائيلية ومواقع عسكرية على طول الحدود الإسرائيلية الشمالية بشكل شبه يومي، ويقول إنه يفعل ذلك لدعم غزة.

ووصلت التوترات إلى ذروتها خلال الأسبوعين الماضيين، إذ تسببت الطائرات من دون طيار المحملة بالمتفجرات التي أطلقها حزب الله في حرائق تجتاح مناطق من شمال إسرائيل.

ومع ذلك، نشر كاتس لاحقًا على موقع (إكس) “لا يمكن لإسرائيل أن تسمح لحزب الله الإرهابي مواصلة مهاجمة أراضيها ومواطنيها، وسنتخذ القرارات اللازمة قريبًا. ويجب على العالم الحر أن يقف دون قيد أو شرط إلى جانب إسرائيل في حربها ضد محور الشر بقيادة إيران والإسلام المتطرف”.

ووفق الصحيفة الإسرائيلية، جاءت المحادثة المتوترة بين كاتس وجولي بعد يومين من تهنئة وزير الخارجية الإسرائيلي أوتاوا على إعلان الحرس الثوري الإيراني منظمة إرهابية.

وأعلنت جولي، وهي عضو في الحزب الليبرالي الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، في مارس، أن أوتاوا ستوقف شحنات الأسلحة إلى إسرائيل. 

وانتقد كاتس في ذلك الوقت القرار، قائلا إن “التاريخ سيحكم على أفعال كندا الحالية بقسوة”.

وأدت المناوشات الإسرائيلية مع حزب الله إلى مقتل 10 مدنيين على الجانب الإسرائيلي، فضلاً عن مقتل 15 جندياً وجنود احتياط في الجيش الإسرائيلي.

وأعلن حزب الله مقتل 349 من عناصره بنيران إسرائيل، معظمهم في لبنان، وبعضهم في سوريا.

واندلعت الحرب في غزة إثر شن حماس هجوما غير مسبوق داخل إسرائيل في السابع من أكتوبر أسفر عن مقتل 1194 شخصاً، معظمهم من المدنيين، بحسب حصيلة أعدتها وكالة فرانس برس، استنادا إلى أرقام رسمية إسرائيلية.

واحتجز المهاجمون 251 رهينة، ما زال 116 منهم في غزة، من بينهم 41 يقول الجيش إنهم لقوا مصرعهم.

وترد إسرائيل بحملة عنيفة من القصف والغارات والهجمات البرية أدت إلى مقتل نحو 37500 شخص في قطاع غزة.

تابعوا أخبارنا على Google-News

نلفت الى أن منصة صدى الارز لا تدعي بأنها وسيلة إعلامية بأي شكل من الأشكال بل هي منصة الكترونية ملتزمة القضية اللبنانية ( قضية الجبهة اللبنانية) هدفها الأساسي دعم قضية لبنان الحر و توثيق و أرشفة تاريخ المقاومة اللبنانية منذ نشأتها و حتى اليوم

ملاحظة : التعليقات و المقالات الواردة على موقعنا تمثل حصرا وجهة نظر أصحابها و لا تمثل آراء منصة صدى الارز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اكتشاف المزيد من صدى الارز

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading