صدى الارز

كل الأخبار
مشاهدة متواصلة
إستطلاع
تقاريرنا
أرشيف الموقع
Podcast
إشتركوا في نشرتنا

«استبعاد مرشحي اللون الواحد» رئاسياً وسفراء «الخماسية» يستأنفون تحركهم بعد عيدي الفطر والفصح

يبقى الوضع في جنوب لبنان قبلة الأنظار مرحليا، مع تطور الأحداث والمساعي المتواصلة لتحقيق هدنة تشمله وتشجع على عودة النازحين من بيوتهم عند الحدود المشتركة بين لبنان وفلسطين المحتلة، والمستجد الذي استقطب اهتماما واسعا تحرك سفراء «المجموعة الخماسية الإقليمية – الدولية» وتكريس تأجيل البت بالاستحقاق الرئاسي لجهة إتمامه إلى ما بعد عيدي الفصح والفطر السعيد، كما أفادت معلومات «الأنباء»، ورشح من أجواء سفراء «اللجنة الخماسية»، من حيث استكمال جولاتهم الداخلية بعد العيدين.

واللافت ظهور معالم المواصفات الخاصة بالرئيس، وضرورة حيازته القبول من الأطراف جمعيهم، ما يعني تاليا «استبعاد مرشحي اللون الواحد» وكشف معسكر كل من المرشحين، غير السريين، طريقة ترشيح كل منافس والجهة التي تدعمه، وتسريب ذلك إلى وسائل إعلام محلية محسوبة في خانة كل من المرشحين والجهات الداعمة لهم.

وفي موازاة انتهاء المرحلة الأولى من تحرك السفراء باجتماعهم مع رئيس «الحزب التقدمي الاشتراكي» السابق وليد جنبلاط بحضور نجله رئيس الحزب رئيس اللقاء الديموقراطي، النائب تيمور جنبلاط، في كليمنصو، علمت «الأنباء» أن النقاش تركز، بداية، حول رأي ووجهة نظر جنبلاط حيال الاستحقاق الرئاسي الذي يرى وجوب البحث عن السبل الآيلة للوصول إليه على نحو جدي ووفاقي، ثم جوجلة اللقاءات التي جرت على مدى اليومين الماضيين، ومن المقرر أن يزور وليد جنبلاط قطر يومي 25 و26 من الشهر الجاري بعد زيارة السفير القطري الشيخ سعود بن عبدالرحمن آل ثاني، كليمنصو وتوجيه الدعوة إليه بهذا الخصوص.

الأجواء عن لقاءات سفراء «الخماسية»: الأميركية ليزا جونسون، الفرنسي هيرفيه ماغرو، السعودي وليد بخاري، المصري علاء موسى إضافة إلى السفير القطري، تفاوتت بين «الإيجابية» و«الفاشلة»، فهم يحاولون من خلال تحركهم التوصل إلى أرضية مشتركة «تجمع القوى السياسية من دون تخطي الدستور» وهو الأمر الذي يركز عليه البطريرك الماروني بشارة الراعي في كل عظاته، ذلك لأن موضوع رئاسة الجمهورية يعنيه قبل أي جهة أخرى، ورأيه مسموع لدى كل اللبنانيين وهو قال في «عيد القديس يوسف» أول من أمس، إنه صارحهم عندما زاروه بأن «طريق الحل مرسوم في الدستور».

وفي غضون ذلك، التقى رئيس حزب ««القوات اللبنانية» سمير جعجع في معراب سفيرة إيطاليا في لبنان نيكوليتا بومباردييري، في زيارة وداعية رافقها فيها المستشار الاول في السفارة بييترو إينارد، في حضور رئيس جهاز العلاقات الخارجية في الحزب الوزير السابق ريشار قيومجيان.

إنضموا الى قناتنا على يوتيوب

وتطرق الجانبان في اللقاء إلى «أهمية الحفاظ على أواصر العلاقات التاريخية بين لبنان وإيطاليا، كما تناولا الأوضاع السياسية المحلية الإقليمية والدولية».

ميدانيا، تجدد أمس إطلاق رشقات رشاشة وقنابل بإتجاه رعاة الماشية شرقي بلدة الوزاني من قبل الجيش الاسرائيلي في قرية الغجر.

إلى ذلك، أشار المكتب الإعلامي للرئيس سعد الحريري إلى أن «الرئيس الحريري خضع لاستبدال صمام القلب وقد تكلل بحمد الله بالنجاح، في العاصمة الفرنسية باريس».

وقال في بيان: هذا الإجراء الطبي كان مبرمجا سلفا، والرئيس الحريري سيمكث بضعة أيام للراحة في باريس، يعود بعدها إلى مقر إقامته في أبوظبي.

تابعوا أخبارنا على Google-News

نلفت الى أن منصة صدى الارز لا تدعي بأنها وسيلة إعلامية بأي شكل من الأشكال بل هي منصة الكترونية ملتزمة القضية اللبنانية ( قضية الجبهة اللبنانية) هدفها الأساسي دعم قضية لبنان الحر و توثيق و أرشفة تاريخ المقاومة اللبنانية منذ نشأتها و حتى اليوم

ملاحظة : التعليقات و المقالات الواردة على موقعنا تمثل حصرا وجهة نظر أصحابها و لا تمثل آراء منصة صدى الارز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اكتشاف المزيد من صدى الارز

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading